حياة

“هشاشة العظام” تهدّد “طالبات الرشاقة”.. والحل؟

إن الحرص الشديد على الرشاقة، ومحاولة التحكم في الوزن عن طريق التقليل من كمية الطعام، يسبّب ما يُعرف بـ”فقدان الشهية العصبي” الذي حذّر منه “المعهد الألماني للتغذية العلاجية وعلم الأنظمة الغذائية”، فقال إنه يهاجم النساء الشابات بصفة خاصة، وغالبا ما يصيبهن بضمور العظام الذي بدوره يرفع خطر إصابتهن بهشاشة العظام.
وأوضح المعهد أن النساء الشابات، اللواتي يعانين من فقدان الشهية العصبي، يعانين في الغالب من سوء التغذية، وبالتالي من نقص “الكالسيوم” المهم لصحة العظام، ومن ثم يرتفع لديهن خطر الإصابة بهشاشة العظام، ولتجنب هذا الخطر يجب أولا علاج فقدان الشهية العصبي، إلى جانب الإكثار من الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الحليب والبيض، والمواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية.
ويشار هنا إلى أن فقدان الشهية العصبي مرض نفسي نابع من الحرص المبالغ فيه على رشاقة القوام والخوف من زيادة الوزن، ويصيب المراهقات على وجه الخصوص، إذ يقمن بتجويع أنفسهن طواعية، ويمارسن الرياضة بشكل مفرط أو يحاولن التحكم في أوزانهن بطرق متعدّدة مثل حبوب الحِمية أو الأدوية المدرّة للبول، وقد يؤدي الإفراط في اتباع أيٍّ من هذه الوسائل إلى الوفاة في أشدّ الحالات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق