حياة

هذا ما يحصل لأجسام الصائمين خلال رمضان

أكد تقرير أعدته شبكة “بي بي سي” الإخبارية البريطانية أن جسم الإنسان لا يدخل في حالة الصيام إلا بعد 8 ساعات من تناول آخر وجبة طعام.

وأشار التقرير إلى أن هذا الوقت الذي يمتدّ إلى أول يومين من شهر رمضان يمثل فترة انتهاء الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الطعام ليستعين الجسم بعد ذلك بـ”الغلوكوز” في الكبد والعضلات لتوفير الطاقة ومن ثم يأتي دور حرق الدهون لمد الإنسان بالطاقة ولتقليل الوزن ومستويات الكوليسترول وخطر الإصابة بالسكري.

وتطرق التقرير إلى حالة من الضعف والخمول والصداع والدوار والغثيان وصعوبة التنفس قد تصيب الإنسان بسبب انخفاض مستويات السكر في الدم حينما يصل الإنسان إلى أقصى درجات الجوع ليبدأ الجسم بعدها بالاعتياد على الصيام في الأيام الممتدة من الـ3 وحتى الـ7 من رمضان وتتفكك الدهون وتتحول إلى سكر في الدم مشددا على أهمية تجديد السوائل المنخفضة خلال الصيام أو سيؤدي التعرق إلى حدوث الجفاف وهو ما يحتم شرب المياه بعد انتهاء يوم الصوم لا سيما في أشهر الصيف فضلا عن وجوب تناول أطعمة تحتوي على مستويات مناسبة من الكربوهيدرات وبعض الدهون.

وتحدث التقرير عن أهمية تطبيق نظام غذاء متوازن يحتوي البروتين والأملاح والمياه ليشهد الإنسان تحسنا في الحالة المزاجية من اليوم الثامن للصيام وحتى اليوم الـ15 منه لتشهد الأيام الممتدة من الـ16 وحتى الـ30 من رمضان مرحلة تخلص القولون والكبد والكلى والجلد من السموم بعد التكيف بشكل كامل مع الصيام.

ما هي أصغر دولة في العالم؟

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق