أخبار ليبيااخترنا لك

هذا ما حدث بمقر المجلس الرئاسي في طريق السكة

هاجمت مجموعة مسلحة، قالت إنها تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب التابع للبنيان المرصوص، مقر المجلس الرئاسي في طريق السكة بطرابلس.

وعلِمت قناة 218 نيوز من مصادر خاصة، أن المهاجمين اشتبكوا مع قوة الحرس الرئاسي وقوة من الردع والمباحث العامة والأمن المركزي تاجوراء قبل أن تتدخل ما تعرف بقوة عشرين عشرين وتفض الاشتباكَ المسلح.

وذكرت مصادر خاصة أن الهجوم تزامن مع تواجد وزير المالية فرج بومطاري، بمقر المجلس الرئاسي، وقد تمّ تهريبه فور الهجوم من الباب الخلفي، لحمايته من المسلحين الذين هاجموا المقر.

من جهة أخرى، أشارت مصادر غير رسمية إلى أن المسلحين الذين قالوا إنهم تابعون لجهاز مكافحة الإرهاب التابع للبنيان المرصوص، قد طالبوا بمبالغ مالية من وزارة المالية.

وأثارت الحادثة الجدل في طرابلس، بعد قفل الطرق المؤدية لمنطقة السكة والمناطق المحاذيبة لها.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل، أصواتا لإطلاق النيران بشكل كبير، مع سيارات مسلحة تتحرك بالمنطقة، فيما يبدوا أنها اشتباكات مسلحة مع القوة المكلفة بحماية مقر المجلس الرئاسي.

وحتى اللحظة لم يُصدر أي توضيح رسمي من الحكومة أو وزارة الداخلية، حول ملابسات الهجوم على مقر الرئاسي، والإجراءات القانونية المتبعة مع المسلحين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق