أخبار ليبيااهم الاخبار

“هدايا” البغدادي لـ”داعش ليبيا”.. جثث و “أعشاب جافة”

218TV.net خاص

فيما لا يزال مصيره غامضاً بلا “إثباتات” فإن “الوقائع الميدانية” تشي بأن زعيم داعش أبو بكر البغدادي قد “فقد رصيده” لدى مقاتليه حول العالم، إذ بدأ الكثير من “جنود الخلافة” حلق لحاهم، وتغيير ملابسهم، والعودة إلى أهاليهم من سوريا إلى العراق مرورا بليبيا التي جاءت منها “أقسى القصص” بشأن مقاتلي “داعش” الذين انحسر نطاق نفوذهم إلى “أضيق نطاق” ممكن، على وقع “ضربات دقيقة” للجيش الوطني.
وفيما بات واضحا أن “دولة الخلافة” لم تعد قادرة على “تحريك رصاصة” من بلد إلى بلد، كما كانت تفعل قبل نحو عامين مع “تمددها”، يعاني “داعش ليبيا” من “انهيار مستمر”، وسط حصار مُحْكَم تفرضه قوات الجيش الوطني على إرهابيي داعش، لكن المُحاصَرين لم يخطر على بالهم في “أسوأ كوابيسهم” أن يقضوا بضعة ليال مع جثث من قضوا في المعارك، وسط تحلّل للجثث في ظل درجات حرارة عالية جدا، فيما “الأخطر” أن يستفيق “جنود الخلافة” على “وهم مرير”، إذ حصدوا “الأعشاب الجافة” لغليها، وصنع “شربة” منها.
وبحسب منصات وتحقيقات واعترافات فإن بعض الجنود الذين يقتربون من “النهاية الحاسمة” على أرض ليبيا أصبحوا على قناعة أن “هدايا البغدادي”، أو “ترقياته العسكرية” لم تكن أكثر من “أعشاب جافة”، و “جثث مُتحلّلة”، بما يجعل من “السقوط الكبير أو الأخير” مسألة وقت لا أكثر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق