أخبار ليبيا

نوري بوسهمين يظهر للأضواء بعد غياب طويل

تقرير | 218

بعد تواريه عن الأنظار، وابتعاده عن اللقاءات التلفزيونية، والمنابر في الساحات لإطلاق الكلمات المتعصبة، ظهر رئيس المؤتمر الوطني العام السابق نوري بوسهمين وهو يرتدي زياً عربياً تقليدياً وسط جموع من المواطنين المحتشدين داخل أحد المساجد في مدينة مصراتة وهو يلقي التحية ويصافح الموجودين ويعانقهم .

بوسهمين المعاقب من قبل الاتحاد الأوروبي ظهر في توقيت تعتزم فيه البعثة الأممية تنظيم حوار بين مجلسي النواب والدولة ومجموعة ممن أطلقت عليهم المستقلين ضمن ما عرف بالمسار السياسي بعد تنظيم جولة تفاوضية في جنيف جمعت مجموعة من العسكريين وجولة تفاوضية في القاهرة ضمن المسار الاقتصادي .

وعرفت عن بوسهمين منذ تنصيبه رئيساً للمؤتمر الوطني كمرشح عن كتلة الوفاء لدماء الشهداء التي ضمن عبدالوهاب قايد ومحمد بوسدرة وصلاح بادي، عرفت عنه مواقفه الحادة والرافضة للحوار والمتمسكة بالخيار المسلح، وكان دائماً في كلماته وخطبه داعماً لفصيل الإسلام السياسي وأذرعه المسلحة، وكان دائماً ما ينظر إلى الصراع في ليبيا على أنه صراع بين الثورة التي يدعي تمثيلها مع مجموعته وبين داعمي من يسميهم مع فصيله بالثورة المضادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق