أخبار ليبيااهم الاخبار

نواب يُحذرون البعثة من خطورة “إنهاء المجلس”

كشف عضو مجلس النواب زياد دغيم، عن تفاصيل لقاء النواب بنائبة المبعوث الأممي للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، مساء السبت، في تونس.

وقال دغيم، لبرنامج “LIVE” على قناة “NEWS 218″، الأحد، إنهم حذروا ويليامز من خطورة مسار إنهاء وجود جسم مجلس النواب والإبقاء على مجلس الدولة “كمؤسسة”، والذهاب إلى أبعد من ذلك عبر تطوير منتدى الحوار السياسي (المكون من أصدقاء البعثة ومندوبي الدول) إلى برلمان بديل.

وأضاف دغيم أن اللقاء الذي جمعهم بستيفاني ضم حوالي 33 عضوا من مجلس النواب، وتم فيه مطالبة البعثة بأن يكون تمثيل النواب في الحوار السياسي عادلا وفق عددهم ووفق النسبة والتناسب مع مجلس الدولة الأقل عددا، ذاكرا أن أعضاء مجلس النواب 200، بينما عدد أعضاء مجلس الدولة 135.

وطالب دغيم الشعب الليبي بتحمل مسؤولياته قائلاً: “وحدة بلادكم وثرواتكم وجيشكم بخطر حقيقي، على الشعب والقبائل التحرك السريع، وعلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح تحمل مسؤولياته”.

وفي خضم حديثه، انتقد دغيم أداء ستيفاني ويليامز وسلوكها وتصريحاتها قائلاً إنها تكيل بمكيالين لأنها قبلت إسقاط عضوية السويحلي المنتخب واستمرار إبعاد كتلة الـ94 الوطنية من مجلس الدولة، ورفضت في الوقت نفسه إسقاط عضوية النواب المجتمعين بطرابلس، مضيفاً أنها تريد تمثيل 13 عضو برلمان بمنتدى الحوار السياسي بصفاتهم الشخصية وليس كمؤسسة، لذلك لن يكون هناك قرار من البرلمان ولا لجنة مشكلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق