الرياضة العالميةاهم الاخبار

نهائي “الدموع” ينتهي بالتتويج الـ13 للملكي

أكد ريال مدريد الإسباني علو كعبه في دوري أبطال أوروبا، عندما تفوق بثلاثية مقابل هدف على ليفربول الإنجليزي الذي دخل المباراة مثقلا بالأمل في احتضان اللقب الأغلى.

وشكّل خروج نجم ليفربول محمد صلاح باكيا من المباراة صدمة للمتبعين، بعد أن التحم مع مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس في الدقيقة 29 من عمر المباراة، ما سبب عاملا نفسيا سلبيا لزملائه، لكنه شجّع الخصم الذي رأى أن الفرصة أصبحت أكبر أمامه للظفر باللقب.

وصمد مرمى الفريقين في الشوط الأول، وسط فرص متبادلة كانت منها خطيرة، إلا أن الحارسين والحرص الدفاعي حال دون تسجيل أي أهدف.

أما الشوط الثاني فقد شهد تسجيل 4 أهداف، بدأها الريال عبر المهاجم الفرنسي كريم بنزيما في الدقيقة 51، ليعاود ليفربول تعديل النتيجة عن طريق اللاعب السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 55.

وأحرز غاريث بيل الهدفين الثاني والثالث لريال مدريد، الثاني كان عبر مقصية أشعلت المدرجات وجعلت المدرب زيدان يعبّر عن ذهوله منها.

وبهذه النتيجة توّج الريال بلقب أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والـ13 في تاريخه، وخلفه إي سي ميلان الإيطالي بـ7 مرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة