العالم

نفي كويتي ل”خبر الانسحاب الأميركي”: “كونا” مخترقة

218TV|خاص

قال بيان رسمي للحكومة الكويتية اليوم الأربعاء إن موقع وكالة الأنباء الرسمية “كونا” تتعرض للاختراق، وجرى بث أخبارا كاذبة وأنه جاري التحقق من الأمر، وإعادة الأمر إلى وضعه الطبيعي داخل الوكالة الإخبارية الرسمية التي تديرها وزارة الإعلام الكويتية، إذ يأتي التوضيح الكويتي بعد أقل من ساعة على بث خبر مفاده قرار أميركي ببدء سحب القوات الأميركية من الكويت، وفق نص رسالة قال الخبر غير الحقيقي إن وزير الدفاع الكويتي قد تسلمها من نظيره الأميركي مارك أسبير.

ومنذ عام 1991 تقيم الحكومة الكويتية اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة الأميركية تدافع الأخيرة بموجبها عن سلامة الأراضي الكويتية من أي اعتداء خارجي، لكن في عام 2002 وسعت أميركا وجودها العسكري بآلاف العناصر العسكرية تمهيدا وقتذاك لحرب الإطاحة بنظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، وهي المهمة العسكرية التي تمت في العام التالي حينما نفّذت الولايات المتحدة الأميركية غزوا عسكريا للعراق، مطيحة بنظام صدام حسين، علما أن عدد القوات الأميركية في قواعد عسكرية أميركية في الكويت يصل إلى نحو 15 ألف جندي أميركي وفق تقديرات غير رسمية.

وجاء إعلان وزارة الدفاع الكويتية “المزيف”، والنفي الرسمي الكويتي لهذا الخبر، بعد ساعات قليلة من هجوم صاروخي إيراني على قاعدة “عين الأسد” العسكرية الأميركية بمدينة الأنباء غرب العراق فجر اليوم الأربعاء، فيما تتضارب الأنباء والمعلومات ما إذا كان الهجوم الصاروخي الإيراني قد أوقع قتلى ومصابين أم لا في ظل تأكيدات إيرانية ونفي أميركي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق