أخبار ليبيااقتصاد

“نفط – بنغازي”: تقييد الكيروسين حصار لـ”المنطقة الشرقية”

218TV | خاص

بعد أيام قليلة من إعلان المؤسسة الوطنية في طرابلس عن خفض قيمة إرسالياتها من الكيروسين إلى مستودعاتها في المنطقة الشرقية منذ مطلع أغسطس الجاري إلى 5 ملايين و 250 ألف لتر من الكيروسين بدلا من 8.8 مليون لتر خلال الأشهر الثلاثة الماضية أصدرت مؤسسة النفط في بنغازي بيانا قالت فيه إن صنع الله اتخذ أعذارا واهية لتقييد إرساليات الكيروسين.

البيان الصادر عن المؤسسة في بنغازي بقيادة المبروك سلطان جاء فيه إن هذا النهج يعد بمثابة حصار للمناطق الواقعة تحت سلطة الحكومة المؤقتة.

بيان المؤسسة في بنغازي الذي اطلعت قناة 218 على نسخة منه أوضح أن آخر إرسالية من كيروسين الطيران كانت في الثالث من ابريل الماضي بكمية قدرها ستة آلاف طن، وأبدت مؤسسة النفط في بنغازي انزعاجها من شبهات استعمال المجموعات المسلحة لطيران النفط، كما أوضح البيان أن صنع الله لم يفعل شيئا حيال عمليات التهريب التي تفقد الدولة بسببها مليارات الدولارات.

أما عن تأثير تقنين إرساليات الكيروسين فإن المؤسسة في بنغازي رأت الأمر بأنه سيؤثر على عمليات تسيير الرحلات من وإلى مدينة بنغازي، ما سيسهم في زيادة معاناة المواطنين حسب تعبيرها، وقال مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي إن قرار صنع الله بتقنين إرساليات الكيروسين في خمسة أشهر الماضية يعد استغلالا سيئا للسلطة، موضحا أن المؤسسة في إطار اتخاذ إجراءات وصفها البيان بالضرورية لردع التصرفات التي اعتبرتها المؤسسة غير قانونية وغير شرعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى