العالم

“نغمة ناعمة” من لندن: لا نؤيد هجوماً على طهران

218TV|خاص

حاولت واجهتان سياسيتان نافذتان في حزب المحافظين البريطاني “تخفيض نغمة المواجهة” مع إيران، بعد أسبوع متوتر سياسيا وعسكريا بين لندن وطهران على خلفية احتجاز قوات بحرية بريطانية ناقلة نفط إيرانية قرب مضيق جبل طارق، فيما أطلقت إيران تهديدات بـ”رد مماثل” في المياه الدولية، بلغت حد المحاولة عبر زوارق سريعة للجيش الإيراني طلبت من ناقلة نفط بريطانية قرب مضيق هرمز التوجه إلى ميناء إيراني قبل أن تنسحب سريعا.

وقد أطل في وقت متأخر يوم أمس الإثنين كل من وزير الخارجية الحالي جيريمي هنت، ووزير الخارجية السابق بوريس جونسون خلال مناظرة سياسية في وقت باتوا فيه مرشحين لخلافة تيريزا ماي على رأس الحكومة البريطانية، والحزب السياسي العريق إنهما لو كانا في موقع رئاسة الحكومة في الوقت الحالي ووقعت حرب ضد إيران، فإنهما لن يُسانِدا أي هجوم عسكري ضد إيران، فيما قال جونسون المرشح الأوفر حظا بأنه لا يمكن له أن يوافق على مهاجمة إيران.

وأضاف هنت أن الثابت لديه وفق التقييمات السياسية والتقديرات أنه لن تقع حرب بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران، لكن الوزير هنت قال إن الخشية يجب أن تكون من جراء حرب تقع فجأة بسبب احتكاك عرضي بين قوات أميركية وإيرانية في مياه الخليج العربي، لافتا إلى أن الجهود الدبلوماسية ينبغي أن تحاول منع وقوع احتكاكات خلال المرحلة المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى