العالم

نصف قرن على إعدام غيفارا

تحيي كوبا اليوم ، محطة فاصلة في تاريخها الحديث وهي ذكرى الزعيم الأرجنتيني والثائر العالمي، إرنستو “تشي” غيفارا، الذي قتل قبل خمسين عاما في أدغال بوليفيا.

ويُنتظر أن يشرف الرئيس راؤول كاسترو، على مراسم الاحتفال الذي ينظم للمرة الأولى في غياب الزعيم الكوبي الأشهر فيدل كاسترو الذي توفي العام الماضي. ويأتي الاحتفالُ بعد قيام آخر حركتي تمرد يساريتين في القارة، “القوات الثورية المسلحة الكولومبية” (فارك) و”جيش التحرير الوطني” اللتان تستوحيان مبادئهما من “تشي” تحديدا بتسليم السلاح والتفاوض حول السلام في كولومبيا وإنهاء حالة الثورة.

وأعدِم “تشي” غيفارا الذي كان في التاسعة والثلاثين من العمر، في أكتوبر 1967، على يد جندي بوليفي. وألقيت جثته في حفرة في بوليفيا، وعثر عليها قبل عشرين عاما قبل إعادتها وسط مراسم تكريم إلى كوبا، حيث نظمت جنازة وطنية له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق