حياةكورونا

نصائح لتهيئة الأطفال للحجر المنزلي

فرضت عديد الإجراءات الاحترازية في ليبيا كما حدث في جل دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي من بينها إغلاق المدارس ومراكز الترفيه وفرض إلزامية البقاء في المنزل وقد بات عديد الأطفال يشعرون بالضجر والملل رغم أن هذه الإجراءات ما تزال في بدايتها.

لذلك وبحسب مختصين فإن دور الأهل في هذه المرحلة مهم جدا، وعليه فإنهم يقدمون بعض النصائح للأهالي للعمل بها لكي يحافظوا على صبر أطفالهم.

ويقول المختصون إن من أبرز ما يجب العمل به تقديم التوعية للطفل عن الفيروس ومخاطره مع إيضاح أن الفيروس نادرا ما يصيب الأطفال وتكرار ذلك أكثر من مرة مع الإجابة عن استفساراتهم.

كما ينصحون بتنسيق جدول يومي مع الحفاظ على روتين الطفل في النوم والاستيقاظ ويكون الوالدان معلما منزليا يخصص دروسا لكل حسب سنته الدراسية ويفرض عليه بعض الواجبات لتشغله في يومه.

أما من جانب الأنشطة الأخرى فيرى المختصون أن خلق بيئة منزلية للعب أمر مهم بتخصيص مساحة كافية للعب وإزاحة بعض الأثاث غير الضروري إضافة لإشراكهم في المهام اليومية كتغيير الديكور بشكل مستمر أو ترتيب خزائن الملابس أو في الطبخ والبستنة إضافة لممارسة الرسم والتلوين بحرية أكبر

فيما أشار الخبراء لمسألة إدمان الأطفال على التكنولوجيا ذاكرين أن ألعاب الفيديو التي لا ترتبط بالتعليم أمر سلبي ناصحين بأن يكون ذلك في أوقات محددة بإدماج التسلية والمتعة مع التعليم وألا يبالغ الوالدان في ذلك

وآخر نقطة نصح بها الخبراء خلال هذه الفترة هي الابتعاد عن التعنيف والتوبيخ وإصدار الأوامر ولتكن فترة العزل فرصة للاقتراب أكثر من العائلة وفهم الأطفال والاستفادة الجماعية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق