الرياضة العالميةالكوبا والكان

“نسور قرطاج” يصطاد “عصافير كثيرة” من “شجرة مدغشقر”

218TV|خاص

لم يكتف منتخب تونس لكرة القدم في ثاني ظهور له بعد انتهاء الدور الأول من نهائيات بطولة كأس الأمم الأفريقية ب”ظهور شرفي” لتسجيل “فوز متوقع” على “المنتخب المُغامِر” مدغشقر في دور ربع النهائي، حينما دك الشباك المدغشقرية ب”ثلاثية نظيفة”، إذ حوّل “نسور قرطاج” ظهورهم في مرحلة ربع النهائي إلى أنه ما بدا اصطياد عدة عصافير بمباراة واحدة من من “شجرة مدغشقر” التي طوى التونسيون “عنادها ومغامرتها”، إذ لم يكن متوقعا للمنتخب الأفريقي المتواضع أن يصل إلى هذا الدور.

وحقق “نسور قرطاج” عدة إشارات مهمة على طريق نيل اللقب، رغم أن المنتخب التونسي الذي تأهل وصيفا عن مجموعته عن مجموعته في الدور الأول لم يكن قبل أسبوع متوقعا منه أن يجتاز دور الستة عشر في البطولة الأفريقية التي شهدت تساقطا لافتا للمنتخبات الكبيرة، وفي مقدمتها أصحاب الأرض، ففي مباراة مدغشقر سجّل المنتخب التونسي عددا مساويا للأهداف التي سجلها المنتخب في أربع مباريات له حتى الآن، وهو ما يُظْهِر تحسن قوته الهجومية، وتصاعد أدائه الفني بعد تخطي الدور الأول.

ومن الإنجازات التونسية بعد الفوز على مدغشقر إن “نسور قرطاج” حقق أول فوز له في بطولة أمم أفريقيا الحالي في الوقت الأصلي للمباراة، إذ تعادل في مبارياته الأربع السابقة، وآخرها أمام منتخب غانا قبل أن تبتسم له ركلات الترجيح، فيما يصل منتخب تونس لدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 2004، وسط آمال تونسية أن يتجاوز “نسور قرطاج” منتخب السنغال القوي بمواجهة نصف النهائي ليضع قدمه في “نهائي أمم أفريقيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى