أخبار ليبيا

نساء ليبيا دائماً في الموعد

أقيم الملتقى الأول لرائدات مرشدات ليبيا تحت شعار “محبة وعطاء” برعاية وتنظيم رابطة رواد الكشافة والمرشدات، التابعة للحركة العامة للكشافة والمرشدات.

وانطقلت فعاليات الملتقى في الـ29 من أبريل حتى الـ3 من مايو، بحضور رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، ووزير المواصلات ومستشارة السفير الإيطالي  مندوب من بعثة الأمم المتحدة.

ويهدف الملتقى إلى التواصل بين جميع مفوضات ليبيا، لتوثيق الجانب الإرشادي من حركة عمل الكشافة والمرشدات التي يبلغ عمر مسيرتها 60 عاماً مليئة بالعطاءات المستمرة، وفق ما ذكرته، قائدة الرائدات هدى السنوسي الهوني.

 هدى السنوسي الهوني

وأوضحت الهوني أن ملتقى الرائدات جاء أيضاً لوضع استراتيجية صحيحة بشأن دور الكشافة في الأنشطة التوعوية والتنموية في المجتمع، للرفع من فاعلية الكشافة في الدفع بالمجتمع إلى الأمام.

وحول تحضيرات الملتقى، قالت رئيسة اللجنة التحضيرية للملتقى، نعيمة محمد الحامي، لـ218 أن اللجنة اشتغلت منذ 4 أشهر وشكلت مجموعة من اللجان ذات الاختصاص، وقامت بتكليف كل لجنة بمهام اختصاصها، ومن ثم انطلقت اللجان الفرعية للعمل في ضوء الخارطة التي وضعتها اللجنة التحضيرية. نعيمة محمد الحامي

وأشارت رئيسة اللجنة التحضيرية إلى أن البرنامج المعد تضمن 4 أيام مخصصة لعقد هذا الملتقى بهدف جمع الرائدات المرشدات من كافة المدن الليبية، وتكلفت لجنة بتوثيق الحركة ومجوداتها كونها تفتقر بشكل واضح إلى هذا الجانب.

كما تضمن البرنامج العمل على وضع خطة استراتيجية لضبط العملية الكشفية للرائدات في جميع الفرق على مستوى ليبيا حتى تتمكن من أداء دورها في تطوير قدرات الشباب حول كل ما يخص الحركة الكشفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى