العالم

نساء داعش يزرعن التطرف في عقول أبنائهن

خاص | 218

أظهر مقطع فيديو أطفالا في مخيم الهول شمال شرق سوريا والذي تحتجز فيه القوات الكردية عائلات مقاتلي داعش، أطفال لا يتجاوز عمر بعضهم عمر التنظيم، يظهرون في مقطع فيديو وهم يهتفون لراية داعش بعد أن رفعها أحدهم على عمود كهرباء وسط مخيم الهول شمال شرق سوريا، حيث تحتجز قوات سوريا الديمقراطية الكردية الآلاف من عائلات مقاتلي التنظيم وأطفالهم، إثر هزيمته في آخر معاقله الباغوز، ووقوعهم أسرى بعد شهور من الحصار والجوع.

الموالون والمتعصبون لـ «داعش» تداولوا المقطع مرفقا برسالة توحي بالتفاؤل بأن هذه ليست النهاية، بل البداية، منوهين بأن من أسموهم أمهات وأخوات يعلمن كيف يربين الأشبال لتصبح أسودا، في انفصام عن حالة الحقيقة التي لم يمض عليها أشهرا، حين فر قادة داعش ومقاتلوه تاركين وراءهم نساءهم وأطفالهم والمغرر بهم ممن اعتقدوا وهما أنهم سيبنون ما أسموه دولة الخلافة.

تقارير أخرى انتشرت عن قيام نساء من داعش بحرق خيام لنساء سوريات نازحات بذريعة أنهن يتحدثن مع الرجال، أو غير محجبات، كما شهد المخيم محاولات فرار عدة في ظل الأوضاع السيئة التي يعيش فيها قاطنوه، ورفض معظم الدول استعادة مواطنيها منه، وغير بعيدة عن هذه الحالات عروس داعش البريطانية شميمة بيغوم التي هربت من بريطانية لتنضم إلى داعش، ثم طالبت بالعودة إلى بلادها غير أن وزارة الداخلية البريطانية أصدرت قرارا بإلغاء جنسيتها ما تركها عالقة في المخيم.

يشار إلى أن مسؤولين أكراد أفرجوا عن نحو 1000 شخص من المخيم بعد ثبوت عدم انتمائهم لداعش، أو تشكيلهم خطرا أمنيا، غير أن معظمهم ما يزال يحتفظ بالولاء للتنظيم الإرهابي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى