رياضة ليبية

نجوم واعدة تتزين بها غريان

لتغيير الظروف الشاقة المحاطة بالصعاب وضعف الإمكانيات ولبناء جيل واعد في عالم كرة القدم، أقامت مدرسة غريان اختبارات لرياضيين جدد من مواليد 2002 و2003 لتعزيز الفريق الأساسي في المدرسة للمشاركة في بطولة الفئات السنية
كل واحد من هؤلاء يطمح إلى أن يكون نجما ذات يوم في ملاعب كرة القدم، فبتشجيع وصقل مواهب جيل المسقبل قد نساعد في تحقيق حلمهم وحلم كل الليبيين
الاهتمام بالناشئ ودعمه عن طريق هذه المدارس هو ما تحتاجه كرتنا الليبية في وقتنا الحالي لزرع فكر الاحتراف الذي يفتقده اللاعب الليبي الآن وهو أن كرة القدم في وقتنا هذا أصبحت مهنة ومصدر رزق فيجب التركيز عليها ومنذ الصغر في خارج الملعب أولا لنعطي أفضل ما لدينا داخل الملعب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق