حياة

نجوم لم تكن تعرف أنهم “صُم”.. إحداهن صفعها حبيبها ففقدت السمع

يخفي الكثير من نجوم الفن إصاباتهم بأي مرض، في محاولة منهم للحفاظ على صورتهم كما تعوّد الجمهور رؤيتهم فيها، أو ظنًا منهم أن ذلك قد ينتقص من شعبيتهم وانتشارهم الفني، خاصة إذا كانت الإصابة تمس أحد أهم حواس الإنسان وهي السمع، وهنا عدد من الممثلين والمطربين العالميين الذين لم تكن تعرف من قبل أنهم عانوا من مشاكل في السمع:

هالي بيري
هالي بيري

هالي بيري:

عانت الممثلة الأمريكية الشهيرة هالي بيري من مشاكل في أذنها، على إثر علاقة مسيئة منذ 20 عاماً، حيث عانت من فقدان السمع بنسبة 80% في أذنها اليسرى، بعدما كان شريكها يضربها على أذنها مرارًا وتكرارًا مما أدى إلى فقدانها السمع مدى الحياة.


إيريك كلابتون
إيريك كلابتون

إيريك كلابتون:

أصيب أسطورة الغيتار إيريك كلابتون بطنين الأذن، وهو فقدان في السمع ناتج عن الضوضاء المرتفعة التي أثرت على قدرته على الاستماع.


ستيفن كولبير
ستيفن كولبير

ستيفن كولبير:

الكوميديان الأمريكي والحائز على 3 جوائز “إيمي”، والمعروف بأسلوبه التهكمي خاصة في المجال السياسي، كان يعاني من ورم في أذنه اليمنى عندما كان طفلاً، واضطر الأطباء لإزالة الورم في أمان قبل أن يزيلوا طبلة أذنه بالكامل، لتصبح أذنه اليمنى صماء تماماً.


هيوي لويس
هيوي لويس

هيوي لويس:

المغني والمؤلف الأمريكي هيوي لويس، ألغى جميع مواعيده وحفلاته في 2018، بسبب فقدانه السمع، ويقول الأطباء إنه يعاني من مرض يسمى “مينيير” وهو اضطراب في الأذن الداخلية، يمكن أن يسبب الدوار وطنين الأذن ومشاكل سمعية أخرى.


ويليام شاتنر
ويليام شاتنر

ويليام شاتنر:

الممثل الكندي الشهير والمعروف في التلفزيون الأمريكي بمشاركته في “Star Trek” يعاني مشاكل في السمع، وهو متبني لأحد الجمعيات الأمريكية التي تساعد مرضى الطنين، وكان صريحاً للغاية بشأن الأفكار السلبية التي تعرّض لها بسبب اضطرابات السمع.

الوسوم
اظهر المزيد