حياة

نجوم عرب فضلوا الجنسية الأمريكية لأبنائهم.. هل يسحبها قرار “ترامب”؟

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الكثير من أبناء الوطن العربي وعلى رأسهم نجوم الفن، باعتزامه إصدار قرار بالتوقف عن منح الجنسية الأمريكية للأطفال المولودين داخل حدود الولايات المتحدة لأبوين غير مواطنين.

ويستغل الكثير من الفنانين العرب تعديلا للدستور الأمريكي منذ عام 1868، حيث يعتمدون على السفر خلال الشهر الأخير قبل الولادة لإنجاب أطفالهم داخل حدود الولايات المتحدة، لحصول أبنائهم على الجنسية الأمريكية، وأبرز هؤلاء:

– تامر حسني:
منذ أيام رزق الفنان تامر حسني بابنه آدم، وسافرت زوجته إلى الولايات المتحدة للولادة هناك، وهو ما حصل أيضاً مع ابنتيه السابقتين.

تامر حسني
تامر حسني

– إياد نصار:
في 2015 رزق النجم الأردني إياد نصار بطفله الأول من زوجته الثانية، والتي وضعته في أمريكا، حيث سافر إياد إليها ليطمئن على صحتها هي وطفله، ومكث معهما عدة أيام هناك قبل أن يعودوا معا إلى القاهرة.

– خالد سليم:
المطرب المصري خالد سليم، توجه برفقة زوجته إلى كاليفورنيا، لتحصل ابنته خديجة على الجنسية الأمريكية بميلادها هناك.

– كارول سماحة:
النجمة اللبنانية كارول سماحة وضعت منذ عامين مولودتها “تالا” في إحدى مستشفيات لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

-أحمد حلمي:
وضعت النجمة المصرية منى زكي زوجة النجم أحمد حلمي، طفلها سليم في إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، وقال “حلمي” وقتها ردًا على هجوم الجمهور عليهما، إنه كان يجري عملية استئصال ورم سرطاني هناك وزوجته أنجبت بالصدفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق