حياة

نجوم صنعوا أسطورة “فرسان هوليوود”.. هل لا يزال “ديكابريو” فتى أحلامك؟

لصقنا صورهم على حوائط غرف نومنا، ودونّا أسماءهم في مفكراتنا، ورسموا داخل عقول الفتيات نموذجًا مثاليًا لـ”فتى الأحلام”، ولكن الزمن غيّر كل ذلك الآن، وأصبح “فرسان هوليوود” الأمس شيئًا من الماضي، بعد أن طبع الزمن تغيراته على ملامحهم، مثل هؤلاء النجوم.

– جوني ديب:
سواء كنت تشعر باختلاف نظرات جوني ديب أم لا، فالرجل المبهر في “21 Jump Street” أو حتى في “جاك سبارو” القرصان الساخر، أصبح مرتجفًا وهشًا أمام الشاشة بعد تخطيه الـ55 عامًا.

الممثل الإنجليزي جود لو، كان أحد أفضل نجوم بريطانيا لبعض الوقت، ولكن بمجرد النظر إلى صورته في فيلم “The Talented Mr Ripley” ومقارنتها بما يبدو عليه الآن، فهذا يجعل الفتيات يتراجعن عن تخيله كفتى الأحلام.

– راسل كرو:
هل تتذكر العضلات المفتولة للمصارع الرومانيب مكسيموس، بالتأكيد كان هذا رائعاً في عام 2000، أما الآن فمع اللحية البيضاء الكثيفة و”الكرش” الضخم، لم يعد “كرو” البالغ من العمر 54 عامًا نموذجا لفتى الأحلام.

– ليوناردو ديكابيرو:
فتى روميو وجوليت، والعاشق الظريف في مأساة “تايتانك”، حصل على جائزة الأوسكار في نهاية المطاف أخيراً، ولكن لم يكن الفائز في الـ43 من عمره، قادرًا على خطف قلوب الفتيات الآن مثل ما كان عليه في الماضي بعد أن فقد الكثير من شبابه.

– مات لوبلان:
بالتأكيد أضحكك “جوي” في المسلسل الأمريكي الشهير “الأصدقاء friends”، ولكنك لن تعرفه الآن وقد أصبح بسن 51 عامًا، ولن يستطيع أن يحصل على أي فتاة يريدها بمجرد أن يقول لها عبارة “كيف الحال” مثلما في الدراما الكوميدية الشهيرة.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى