العالم

نتنياهو يُهدّد بـ”سحق بلد عربي”.. إذا “أخطأ”

218TV|خاص

لم ينتظر رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو مطولا للرد وإعلان موقف، بعد “تهديد بإزالة إسرائيل” أطلقه زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله خلال مقابلة تلفزيونية معه بُثَت في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الجمعة الماضي، إذ افتتح نتنياهو الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية اليوم الأحد بالتأكيد على أن إسرائيل تنتظر “غلطة” من حزب الله تجاه بلاده قبل أن يتحرك جيش بلاده لـ”سحق لبنان”، وتوجيه ضربة قوية جدا له، إذ يُتّهم حزب الله بأنه “أداة إيرانية”، وسبق له أن خاض مواجهات عسكرية مع إسرائيل.

وجاءت تصريحات نتنياهو في ظل تداول الرأي العام الإسرائيلي لمقتطفات من مقابلة الزعيم الشيعي اللبناني، الذي يمتلك حزبه “أكثرية برلمانية وحكومية” مع حلفاء شيعة آخرين، لتبديد أي مخاوف في الداخل الإسرائيلي قبل نحو شهرين من انتخابات عامة إسرائيلية لا يبدو فيها وضع نتنياهو مُطَمْئِناً بسبب تعقيدات الخارطة السياسية لأحزاب منقسمة بين اليمين واليسار، لكن نتنياهو لم يكشف أكثر عن تهديده بـ”سحق لبنان”، أو الطريقة التي قد يُنفّذ فيها تهديداته العسكرية ضد البلد المنهك اقتصاديا، والمنقسم سياسيا على نحو لافت.

وفي يوليو 2006 خطف عناصر من حزب الله جنودا إسرائيليين من منطقة السياج الحدودي بينهما، الأمر الذي ردت عليه تل أبيب بعملية عسكرية طويلة جدا، دفعت مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار بوقف إطلاق النار في الشهر التالي، بعد دمار كبير للبنية التحتية اللبنانية، ونزوح مئات الآلاف من مدن وقرى جنوبية قريبة من حدود إسرائيل صوب مناطق لبنانية محاذية للعاصمة بيروت، ومناطق أبعد، فيما نزح الآلاف إلى سوريا البلد المجاور للبنان وإسرائيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى