العالم

نتنياهو “يتعثر”.. وإسرائيل تتجه لـ”انتخابات ثالثة”

218TV|خاص

أبلغ مسؤولون كبار في حزب “ليكود” الإسرائيلي وسائل إعلام إسرائيلية خلال الساعات القليلة الماضية أن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو لن يطلب “مدّ أجل” مهلته القانونية لتأليف الحكومة الجديدة، وهي المدة التي تنتهي يوم الخميس المقبل، ويحق له وفق القوانين الإسرائيلية طلب مدّها 14 يوماً قبل أن يسحب الرئيس الإسرائيلي التكليف، ويمنحه إلى شخصية سياسية أخرى لتأليف الحكومة، إذ يشير هذا التوجه لدى نتنياهو إلى أنه لم يعد قادرا على تأليف حكومة بالتعاون مع حزبي “أزرق أبيض”، و”إسرائيل بيتنا”.

وفي ظل الوضع السياسي المعقد لإسرائيل والذي أفرزته نتائج انتخابات البرلمان التي جرت في شهر سبتمبر الماضي، فإن الجنرال بيني غانتس رئيس حزب “أزرق أبيض” قد يعتذر عن تكليفه بتشكيل حكومة جديدة، لأن حزبه يدفع فعليا نحو انتخابات برلمانية جديدة بعد حل البرلمان الحالي، إذ يعتقد حزب غانتس أن الذهاب لانتخابات جديدة، وتوجيه لائحة اتهام قضائي لنتنياهو هو أمر سيهز أوضاع “ليكود” في الانتخابات المقبلة، وسيدفع الآلاف من ناخبي “ليكود” إلى التصويت لصالح “أزرق أبيض” الأمر الذي من شأنه حصول غانتس على عدد مقاعد أكثر في الانتخابات المقبلة، تكون مهمته معها أسهل لتشكيل حكومة.

ومن حق أي كتلة برلمانية في البرلمان الإسرائيلي تقديم مشروع قانون لحل البرلمان، والدعوة لانتخابات مبكرة، وإذا سار مشروع القانون في أكثر من جولة للتصويت عليه، فإن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين يعلن حل البرلمان القائم، والدعوة لانتخابات برلمان تجري عادة بعد ست أشهر من تاريخ الحل لإعطاء القوى السياسية مجالا للعودة إلى قواعدها الشعبية، والتحضير للانتخابات، علما أنه في حال تقررت الانتخابات فعلا، فإنها ستكون الثالثة في غضون عام، إذ جرت الأولى في شهر مارس الماضي، والثانية جرت في السابع عشر من الشهر الماضي، فيما يُتوقّع أن تجري الانتخابات المقبلة مطلع شهر أبريل من العام المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق