العالم

نتائج أولية.. اليمين المتطرف يخسر مكانته بانتخابات سويسرا

أظهرت نتائج أولية أن حزبي الخضر والخضر الليبراليين حققوا مكاسب قوية في انتخابات سويسرا البرلمانية اليوم الأحد بينما خسر الحزب اليميني المتطرف مكانته، مما قد يجعل أنصار البيئة شريكا في الائتلاف الذي يحكم البلاد منذ عقود.

وركز “الخضر” على مخاوف الناخبين من التغير المناخي في الانتخابات البرلمانية ويمكن أن يضعف قبضة أحزاب يمين الوسط على السلطة.

وتراجع حزب الشعب اليميني المتطرف (SVP)، الذي فاز بمقاعد قياسية في عام 2015 وسط أزمة اللاجئين في أوروبا، 3.1 نقطة إلى 26.3 %، في حين ارتفعت حصة حزب الخضر 5.6 نقطة إلى 12.7 % من الأصوات، وفقا لاستطلاع أجرته شركة SRF على نتائج جزئية.

كما تقدم حزب الخضر الليبرالي الأصغر حجماً والأكثر مركزية إلى 7.6%، وبذلك وصل إجمالي قوة الحزبين إلى أكثر من 20%، إذ تغلبوا على خلافات السياسة وقرروا توحيد الصفوف.

ويمنح نظام الديمقراطية المباشرة في سويسرا الناخبين كلمة أخيرة في القضايا الرئيسية التي تقررها الاستفتاءات، لكن نتائج الأحد أظهرت أن الموجة الخضراء التي تجتاح أوروبا قد وصلت إلى سويسرا.

وبقي الاشتراكيون الديمقراطيون من يسار الوسط في المرتبة الثانية بحصولهم على 16.5%، والليبراليون من يمين الوسط في المرتبة الثالثة بنسبة 15.2%، لكن حزب الخضر قفز عن حزب الديمقراطيين المسيحيين الوسطيين (CVP)، الذي يحتل مقعدا واحدا في المجلس الاتحادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق