حياة

ناديا لطفي تدخل “العناية” تأثرا بوفاة صديقتها

تعرضت الفنانة القديرة ناديا لطفي لأزمة صحية استوجبت إدخالها قسم العناية المُركزة بمستشفى المعادي العسكري في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال نقيب الفنانين المصريين أشرف زكي إن النجمة الكبيرة تأثرت كثيرا برحيل صديقتها الفنانة ماجدة الصباحي يوم الخميس الماضي، وإن طبيبها قرر إدخالها قسم العناية المركزة لمراقبة حالتها.

وأكد أشرف زكي أن صحة ناديا لطفي مستقرة، ولكن الزيارات ممنوعة، وطلب من عشاقها الدعاء لها لتجاوز هذه المحنة.

وناديا لطفي من مواليد القاهرة عام 1937، وتعد من أبرز نجمات الدراما المصرية، وقدمت خلال مسيرتها الطويلة مجموعة كبيرة من الأعمال الرائعة أبرزها الناصر صلاح الدين، النظارة السوداء، الأخوة الأعداء، وبمبة كشر، وغيرها من الأعمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق