الرياضة العالمية

نابولي يجبر سان جيرمان على السقوط 

اختطلت الأوراقُ في المجموعة الثالثة بعدَما فرض نابولي الإيطاليّ التعادلَ من باريس سان جيرمان الفرنسيّ وعودةَ ليفربول لمساره الصحيحِ بعدَ فوزِه على النجم الأحمر الصربيّ.

رحلةُ نابولي الإيطاليّ إلى باريس لم تكن سهلةً، لكنّ المدربَ أنشيلوتي يعرف جيّداً تفاصيلَ ملعبِ بارك دي فرانس كيف لا والتهديدُ الأولُ كان من البلجيكيّ ديك ميرتينز منذُ الدقيقةِ الثالثةِ والعشرين بهذه الطريقة.

البارتينوبي واصلوا الضغط ليتمكنوا بعد نصف ساعة من مفاجأة دفاع سان جيرمان بعد تمريرة الاسباني كاليخون للايطالي لورينزو اينسيني والذي لم يتوانى عن إكمال هذا العرض بطريقة جميلة .

الشوط الثاني دخل سان جيرمان بكلِّ أسلحتِه الفتّاكة، لكنّ البرتغاليّ روي غالط الحارسَ أوسبينا وعادلَ النتيجةَ لأصحاب الأرضِ بالخطأ في مرماه. الأخطاءُ الدفاعيّةُ تواصلت ونابولي استغلّ الموقفَ ليزيد ميرتينز من معاناة الباريسيين قبلَ النهايةِ بثلاثَ عشرةَ دقيقة،، قبل أن يعادل الأرجنتينيُّ أنخيل دي ماريا الكفّةَ في الوقتِ بدلِ الضائع بكُرةٍ من قاموسِه الكرويّ.

في الجهة الأخرة في المجموعة استقبل ليفربول فريقَ النجمِ الأحمر الصربيّ متذيّلَ المجموعة ليمطر شباكَه برباعيّةٍ كاملة.

البرازيليّ فيرمينهو سجّل بعدَ عشرين دقيقة، ليضيف الفرعونُ المصريّ محمد صلاح ثانيَ أهدافِ أصحابِ الأرض في الوقتِ بدلِ الضائع للشوط الأوّل، ليعود صلاح من جديدٍ في بداية الشوطِ الثاني ويوقّع ثانيَ أهدافِه وثلاثيّةَ ليفربول من علامة الجزاء،، ليواصل الريدز تألُّقَه ويضيف السنغاليُّ ساديو ماني رابعَ الأهدافِ قبلَ النهايةِ بعشرِ دقائق، ليرفع أبناءُ المدرّبِ رصيدَهم إلى ستِّ نقاطٍ في صدارة المجموعةِ متقدِّما بخطوةٍ واحدةٍ عن نابولي الإيطاليّ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى