العالم

“مُنافِس جديد” يُعكّر صفو “رئاسة ماكرون”.. سياسياً

218TV| متابعة إخبارية

قالت وسائل إعلام فرنسية عدة الأحد إن “الوضع المريح” الذي عاشه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منذ فوزه برئاسة فرنسا في شهر مايو الماضي قد انتهى فعليا إذ انتخب الجمهوريون سياسيا جديدا هو لوران فوكييه، المُنْتقد بقوة لـ”قلة خبرة” ماكرون في ملفات سياسية عدة داخلية وخارجية، وسط آمال للحزب الذي قاده من قبل على التوالي جاك شيراك، ونيكولا ساركوزي باستعادة “قوته السياسية” في الداخل الفرنسي.

ولا يرى المراقبون أي شبه بين الرجلين لأن فوكييه من أشد منتقدي الرئيس ماكرون، ويركز دائما على انقطاع الصلة بين الرئيس وبين الريف الفرنسي، وأيضا يقول إن ماكرون ضعيف على المستوى الأمني ومبالغ في تأييده للتكامل الأوروبي حسب فوكييه الذي انتهج في حملته الانتخابية مسارا يمينيا لمهاجمة الإصلاحات الاقتصادية التي طرحها ماكرون الاشتراكي.

وفي حال فوزه، سيرث فوكييه حزبا في حالة من الفوضى منقسم فيما يتعلق بموقفه من استمالة ماكرون لساسته البارزين ومن السياسة الاقتصادية، وكان مرشح الحزب فرنسوا فالون خرج من الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة، فكيف سيكون مصير فوكييه الذي يصف نفسه ببطل البلدات الصغيرة في الريف الفرنسي “الذي لا يعرف عنه ماكرون شيئا” حسب تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق