أخبار ليبيااقتصاد

مُستجدات أزمة الناقلة الليبية في بلغاريا

كشفت خارجية الوفاق تطورات جديدة بشأن الناقلة “بدر” التي قررت سلطات بلغاريا القضائية في ديسمبر الماضي الإفراج عنها وإعادتها إلى ليبيا.

وأشار بيان صحفي للوزارة إلى لقاء جمع القائم بأعمال بعثة ليبيا لدى الأمم المتحدة بمندوب بلغاريا بالمنظمة بشأن موضوع الناقلة.

وأضاف البيان بأنه تم تسليم مندوب بلغاريا صورة من حكم المحكمة العليا البلغارية الصادر لمصلحة ليبيا فيما وصف الديبلوماسي البلغاري ما تعرضت له الناقلة بجريمة خطف وقرصنة حيث سيتواصل مع سلطات بلاده لحل هذه المسألة.

وكانت خارجية الوفاق قد أعلنت قيام الحكومة البنمية بإصدار تعليماتها للبحرية التجارية البنمية بإلغاء التصريح المؤقت الذي حصل عليه الخاطفون لاستعمال الناقلة “بدر” بعد التأكد من عدم صحة المستندات المقدمة.

من جانبه قال رئيس مصلحة الموانئ عمر الجواشي في تصريحات سابقة لـ218 إن الناقلة تعرّضت لعملية قرصنة وإن السلطات البلغارية زوّرت أوراقا للناقلة وسجلتها باسم جديد في دولة بنما، مُشيرا إلى أن المصلحة تواصلت مع السفارة الليبية في بنما لتوضيح الأمر للسلطات هناك وأن إجراءات إلغاء التسجيل تجري بشكلها القانوني.

هذا وكانت المحكمة الإدارية العليا في بلغاريا قد أصدرت حكما في 21 ديسمبر يقضي بالإفراج عن الناقلة بدر وتسليمها لمالكها الأصلي الشركة الوطنية للنقل البحري غير أن السلطات البلغارية منحت الإذن بالإبحار عند منتصف الليل بتاريخ 27 ديسمبر وهو يوم تسجيل حكم المحكمة للحيلولة دون تنفيذ الحكم ولتكون الناقلة خارج السلطة القضائية للسلطات البلغارية .

يشار إلى أن الناقلة الليبية بدر استولت عليها شركة أمنية خاصة رفقة مجموعة من شرطة الحدود البلغارية بتاريخ 21 ديسمبر وتم تسجيلها بتاريخ 26 ديسمبر في مكتب تسجيل للبحرية البنمية في أثينا تحت اسم BDIN وحروف النداء HOES وتم رفع العلم البنمي عليها.

اقرأ أيضاً:

الجواشي يروي خفايا احتجاز الناقلة بدر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة