أخبار ليبيااقتصاد

مُحاولات للمساس بـ15.2 مليار دولار بأرصدة ليبيا

ترجمة خاصة 218 

كشف تقرير أعدّته صحيفة “بلفاست تليغراف” الإيرلندية الشمالية عن مساعٍ لحضّ حكومة بريطانيا على تحصيل ضرائب عن الأصول الليبية المجمدة.

وأشار التقرير إلى هذه الضرائب قد يذهب جزء منها لتعويض ضحايا هجمات الجيش الجمهوري السري الإيرلندي المدعومة من نظام القذافي، مبيناً أن الأصول البالغة 12 مليار جنيه إسترليني قد زادت بالشكل الذي يُمكّنُ الحكومة البريطانية من استخدامها في دفع التعويضات.

ونقل التقرير عن وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “أليستر بيرت” تأكيده في معرض ردّه على أسئلة من لجنة شؤون أيرلندا الشمالية في السلطة التشريعية البريطانية بشأن الترتيبات المالية المتخذة إزاء الأصول الليبية المجمدة، بأن هذه الأصول غير معفية من الضرائب.

وأضاف التقرير أن اللجنة كاتبت وزير الخزانة “فيليب هاموند” للحصول على إجابات متماسكة بشأن هذه الأصول، ناقلاً عن الناجي من تفجيرات “دوكلاندز” عام 1996 “جوناثن غانيش” الذي يقود حملة منذ سنوات للحصول على تعويضات للضحايا وذويهم، تعبيره عن ألمه من موقف حكومة بريطانيا، قياساً بموقف الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا التي حصلت لمواطنيها على تعويضات من ليبيا.

وقال غانيش: “أنا حائر جدا، لماذا لا يمكن للحكومة الكشف عما إذا كانت تتلقى ضرائب على هذه الأصول، فمن واجبها الإفصاح عن هذه المعلومات لمن انتخبها، فمن غير المعقول أن ترفض الإجابة عن سؤال اللجنة البسيط، أما بالنسبة للضحايا الذين قاموا بحملة لأكثر من 12 عاما فإنه من المؤلم جدا أن تظل الحكومة صامتة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى