العالم

مُحاولات لإنقاذ العالم من “أزمة نووية” 

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده ستحاول إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني بالتعاون مع الحكومة الصينية وسط اتساع دائرة التوترات بشأن مصير الاتفاق بعد انسحاب الولايات المُتحدة الأميركية منه في مايو الماضي.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الروسي خلال اجتماعه مع نظيره الصيني وعضو مجلس الدولة، وانغ يي، في العاصمة النمساوية فيينا.

ويعقد وزراء خارجية بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا اجتماعا موسعا مع نظيرهم الإيراني، اليوم الجمعة، في فيينا للمرة الأولى منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي، لمُناقشة مُستقبل الاتفاق.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد حذر من أن بلاده ستحد من تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بسبب تهديدات ترامب بفرض عقوبات إضافية على مبيعات النفط الإيراني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق