العالم

مُحامية تونسية تقود حرباً شرسة ضد حركة النهضة

ارتفعت أسهم “الحزب الدستوري الحر” الذي تقوده المُحامية عبير موسي، بسبب مواقفه الحاسمة من حركة النهضة التونسية والأزمة المشتعلة في كواليس حزب نداء تونس والخلافات المُتراكمة والمستمرة بين قياداته.

مواقف موسي من حركة النهضة لا تقف عند نقدها فقط، بل تجاوزتها للمُطالبة بحلها ومحاكمة قياداتها لتورطهم بتسفير آلاف الشبان التونسيين للقتال مع داعش في سوريا، بل ذهبت أبعد من ذلك حين شككت بأغلب المؤسسات والكيانات التي تشكلت بعد ثورة 2011 في تونس مثل هيئتي الانتخابات والحقيقة والكرامة.

ونظمت موسي أمس السبت وقفة احتجاجية في العاصمة تونس حذرت خلالها من تزوير الانتخابات لصالح جهات مشبوهة لها علاقة بجماعات إرهابية مُتطرفة، حسب وصفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى