أخبار ليبيااهم الاخبار

ميليت: حفتر حارب الإرهاب في بنغازي ودرنة

قال السفير البريطاني السابق لدى ليبيا بيتر ميليت إن المشير خليفة حفتر واجه الإرهاب في بنغازي ودرنة، نافياً أن تكون بريطانيا داعمةً للإخوان المسلمين والإسلام السياسي، كما انتقد التشكيلات المسلحة واصفاً إياها بالميليشيات التي يوجد فيها أشخاص سيئون فاسدون.

وعلى الرغم من الموقف البريطاني الذي كان مناوئاً للجيش الوطني وحريصاً على انتزاع إدانات في بداية الحرب حتى وقت قريب، إلا أن هذا لم يمنع السفير البريطاني السابق لدى ليبيا بيتر ميليت من الخروج في مقابلة تلفزيونية والثناء على الجيش الوطني والمشير حفتر والاحتفاظ ببعض النقد الناعم.

وقد كان في مقابلة ميليت جانبا لينا مع المشير حفتر، حيث اعترف بأنه والجيش الوطني حاربا الإرهاب في بنغازي ودرنة، وهو اعتراف صريح يحرج الطرف المقابل للجيش والذي لطالما أبى وتعنت، واستكبر أيضاً بالاعتراف بوجود المتشددين في الشرق.

وتحدث ميليت عن ضرورة إنعاش العملية السياسية وإقحام القبائل والنخب الاجتماعية وعمداء البلديات والاتفاق على جدول زمني يقود للانتخابات، كما أشار إلى توحيد المجتمع الدولي الذي تبدل خلال الشهور الأربعة الماضية ما أحدث انقساما بين الدول الأعضاء.

ونفى ميليت رواية متأصلة في أذهان كثيرين حول دعم بريطانيا للإخوان والإسلام السياسي، كما وجه الانتقادات للتشكيلات المسلحة واصفاً إياها بالميليشيات التي يوجد فيها أشخاص سيئون فاسدون يريدون السيطرة على الحكومة.

وتنقسم رؤية ميليت كما بيّنها إلى رسم خطين متوازين هما الأمن والعملية السياسية وهو ما يعارضه المشير حفتر الذي يعطي الأولوية للمسلك الأول، أما السياسة فسوف تأتي لاحقاً.

مقابلة ميليت قد تليّن جانب القيادة العامة لكنها قطعاً لن ترضي التشكيلات المسلحة ما يجعل إرضاء ميليت لجميع الأطراف غاية لا تدرك .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى