الرياضة العالمية

ميلان يفشل مرة أخرى وإنتر يحافظ على الوصافة

تقرير

استضاف ميلان الجريح المفتقد لخدمات أبرز لاعبيه نابولي الذي لايختلف حاله كثيرا عما يحدث في ميلان حيث افتتح المكسيكي لوزانو أهداف فريق الجنوب الإيطالي في الدقيقة الرابعة والعشرين مستفيدا من سوء توقع مدافعي ميلان.

وكانت ردة فعل لاعبي ميلان سريعة بتسديدة قوية لبونفينتورا الذي عاد مجددا للتسجيل بعد فترة طويلة لينتهي الشوط الأول على هذه النتيجة.

وفي الحصة الثانية، لم يطرأ أي جديد على صعيد النتيجة أما الأداء فكان نابولي الطرف الأفضل وسط تراجع لاعبي الميلان ليحصد كل فريق نقطة في رصيده حيث وصل لأربع عشرة نقطة ونابولي للنقطة العشرين.

وإلى ملعب أولمبيكو دي تورينو، حيث كانت رحلة إنتر المحفوفة بالمخاطر ناجحة بامتياز فالأرجنتيني لوتارو مارتينز افتتح أهداف إنتر في الدقيقة الثانية عشرة.

ولم يصمد تورينو كثيراً فتلقى الهدف الثاني الذي جاء عن طريق المدافع الهولندي ستيفان دي فراي مطلع الدقيقة الثانية والثلاثين، فيما بدا أن لوكاكو كان أكبر المستفيدين من فترة التوقف الدولي فأهدافه رفقة المنتخب البلجيكي أعادت إليه الثقة التي غابت عنه أمام بروسيا في دوري الأبطال وأمام هيلاس فيرونا في الجولة الماضية فرفع من أهداف الإنتر إلى ثلاثة ورصيده الشخصي في الدوري الإيطالي إلى عشرة أهداف.

فوز إنتر جعله يحافظ على الوصافة برصيد أربع وثلاثين نقطة تجمد رصيد تورينو عند أربع عشرة نقطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق