الرياضة العالمية

ميلان يطمح لتسجيل فوزه الأول في الكالشيو

بعد يوم أول اتسم بالندية والإثارة أعلن الكالشيو عن نفسه منافسا حقيقيا لباقي الدوريات العالمية التي تتقدم عليه من ناحية الفرجة تصوب الأنظار مساء اليوم الأحد لثلاث مباريات تمثل أهمية كبيرة لمشجعي أنديتها على وجه الخصوص.

فالميلان الذي يحلم بالأبطال ويضع هدفا سيسير إليه بشغف كبير إلى نهاية الموسم يحل ضيفا على أودنيزي بملعب الفريولي في افتتاحية مبارياته في نسخة هذا الموسم.

ميلان بروح متجددة تتمثل في مدربه جيامباولو ودون ضغوطات كبيرة مسلطة على عاتق لاعبيه لأول مرة منذ سنوات بعد الاقتناع التام بصعوبة العودة للمنافسة دون ترميم حقيقي للبيت الإداري سيسعى جاهدا لكسب ثلاث نقاط مهمة في بداية المشوار.

ذئاب روما وبعد صيف عاطفي برحيل توتي عن الإدارة وابتعاد دي عن الفريق وانتقاله للأرجنتين وبيع كوكبة من أبرز اللاعبين يتقدمهم المدافع مانولاس ولاعب الوسط نزونزي وستيفان الشعراوي يستضيف جنوي أملا في أن تكون البداية مرضية لمشجعيه، فالفريق الذي كان ندا حقيقيا لليوفي في السنوات الماضية واستفاد من سقوط أندية ميلانو ابتعد الموسم الماضي ويرغب في العودة تدريجيا.

بطل كأس إيطاليا في الموسم المنقضي لاتسيو النسر الذي دائما مايحلق في سماء الكالشيو بإيجابية سيتوجه إلى ملعب لويجي فيرارس حينما يحل ضيفا على سامبدوريا، والهدف الذي سيضعه سيموني انزاغي في موسمه الجديد التأهل لدوري أبطال أوروبا خاصة بعد تحقيقه للمركز الثامن الذي يعتبر محبطا بالنسبة لمشجعيه، في المقابل الجميع سينتظر فريق السامب دون بصمة جيامباولو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى