الرياضة العالمية

ميسي نام باكيا في ليلة السقوط

تفاجأ المُعد البدني السابق للمنتخب الأرجنتيني ألفيو باولوروسو بجلوس ليونيل ميسي في الثانية فجرا وهو يبكي كالأطفال، كان هذا بعد ساعات فقط من خسارة المنتخب بطولة كوبا أميركا أمام تشيلي في المباراة النهائية.

وقال باولو روسو في تصريحات نقلتها ماركا الإسبانية إن ميسي كان يجلس وحيدا ذلك اليوم خارج الفندق فذهبت وعانقته عناقا كبيرا لأنه كان متأثرا من ضياع اللقب للعام الثاني على التوالي في هذه البطولة، كما أن ميسي تأثر بكم الضغوطات لأنه لم ينجح في 3 نهائيات بقيادة الأرجنتين للصعود لمنصة التتويج.

وتطرق المعد البدني الذي رافق اللاعب في برشلونة أيضا للحديث على سلوك اللاعب الذي وبحسب وصفه كان دائما يتمنى الخير للجميع ولم يكن قاسيًا في أي موقف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى