تكنولوجيا

ميزات جديدة.. على مُستخدم يوتيوب معرفتها

سارت قبل عام منصة عرض المحتوى “يوتيوب” والتابعة لشركة غوغل على خُطى فيسبوك وانستغرام، واقتبست ميزة القصص من تطبيق سناب شات، وأطلقت عليها اسم “Reel” لكنها بقيت محدودة الانتشار وغير متاحة لعدد كبير من القنوات.

الآن بعد عام عادت منصة يوتيوب لتُطلق الميزة رسمياً لعدد كبير من القنوات لكن بشرط أن تمتلك القناة أكثر من 10 آلاف مشترك، وأطلقت عليها يوتيوب اسم “Stories” لكنها تستهدف مُنشئي المحتوى وليس كل الحسابات.

من حيث آلية وطريقة عرض القصص فهناك تشابه مع بقية المنصات مثل سناب شات وانستغرام وفيسبوك، مع إمكانية عرض ملصقات ورموز تعبيرية واستقبال تعليقات، لكن هناك اختلافات.

أهم هذه الاختلافات هو أن القصص تختفي بعد 7 أيام من عرضها، بينما في بقية المنصات تختفي بعد 24 ساعة، وبالتالي لا يُمكن تسميتها القصص اليومية، بل يُمكن وصفها بالقصص الأسبوعية.

كما أن تعليقات المتابعين تظهر إلى العلن ويمكن الرد عليها في فيديو منفصل، والرد يكون عاماً أمام الجميع، بينما في بقية المنصات تكون التعليقات خاصة ولا تظهر سوى لصاحب الحساب ويُمكن الرد بالنص، بينما في يوتيوب لا يكون إلا بفيديو أو بصورة.

ويمكن للمتابعين الضغط على إعجاب أو عدم الإعجاب بينما في بقية المنصات لا يوجد أيقونة “عدم الإعجاب”.

وتسمح الميزة لأصحاب القنوات التواصل مع متابعيهم، فتظهر قصصهم أعلى التطبيق للمشتركين، كما ستظهر لغير المشتركين إذا ما قاموا بزيارة القناة، وبإمكان صُنّاع المحتوى التسويق لمحتواهم، أو نشر كواليس التصوير، أو استقبال استفساراتهم للرد عليها بفيديو فوري.

وتقدم هذه الميزة سهولة التواصل بين أصحاب القنوات ومتابعيهم دون إخضاع الفيديو لجلسات تصوير بإضاءة ومونتاج، حيث ستكون العملية أكثر سلاسة وفورية.

ورغم أن الميزة متاحة الآن لأصحاب القنوات ذات العشرة آلاف مشترك فأكثر، إلا أن هناك توقعات بوصولها لشريحة أكبر من بقية القنوات.

سياسات الإعلان

يأتي هذا في الوقت الذي تخطط فيه منصة يوتيوب لتحويل جميع برامجها الأصلية المقبلة إلى مجانية وبدعم من الإعلانات بداية من عام 2020.

وفي حال طبقت يوتيوب هذا الأمر فإن هذا يعنى أنك لن تحتاج إلى اشتراك في خدمة YouTube Premium لمشاهدة العروض والأفلام الأصلية في موقع مشاركة الفيديو التابعة لشركة غوغل، ولكن سيتعين عليك تحميل الإعلانات.

من سياسات عرض الإعلان الجديدة التي تسعى أليها يوتيوب هي تقليل الإعلانات بنسبة 40٪ أثناء مشاهدة الفيديو، لكن في نفس الوقت ستجبر يوتيوب المستخدمين على مشاهدة إعلانيْن مُجمّعين قبل بداية الفيديو، وهذه الميزة لا تزال في مرحلة الاختبار، بحيث سيبدأ تجربتها على نسخة سطح المكتب ثم تنتقل للتطبيق على الهواتف الذكية وأجهزة التابلت.

يُشار إلى أن مستخدمي يوتيوب يُشاهدون ما يزيد عن 180 مليون ساعة من يوتيوب كل يوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى