العالم

ميركل تقضي ساعاتها الأخيرة كرئيسة حزب

في خطوة يرى فيها مراقبون تحوّلاً كبيراً في السياسة الألمانية يشرع ساسة الحزب المسيحي الديمقراطي في ألمانيا الجمعة، في إجراءات انتخاب رئيس جديد للحزب خلفاً للمستشارة إنجيلا ميركل.

وباتت ميركل الزعيمة الأبرز في البلاد على حافة الخروج من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه منذ العام 2005 بعد إعلانها عدم الترشح من جديد لرئاسته .

وتعد “ماما ميركل” كما يسميها الألمان أول امرأة في البلاد تتزعم منصباً مهماً قامت من خلاله بتحقيق نقلة نوعية، غيّرت من واقع الحال السياسي والاقتصادي إلى الأفضل إلا أن شعبية حزبها تراجعت في الآونة الأخيرة؛ نتيجة لانتهاجها ما عرف بسياسة الباب المفتوح للمهاجرين، وهو ما أثار غضب شريحة واسعة من الناخبين الذين رأوا في هذه السياسة سبباً في ارتكاب مهاجرين هجمات إرهابية وجرائم جنائية.

وبحسب وسائل إعلام فإن هنالك مرشحين اثنين أوفر حظاً لخلافة ميركل، وهما الأمينة العامة للحزب “كرامب كارينبوير” و”فريدريش ميرتس” الذي استبعدته المستشارة الألمانية من قبل وعاد من جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة