اقتصاد

ميركل تعتقد أن الاستثمار بوابة “استقرار لإفريقيا”

بدأت الثلاثاء، قمة مجموعة العشرين وإفريقيا في برلين، حيث أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن للقارة الأفريقية “دورا مهما”، حيث تقدم “فرصًا أكثر من المخاطر”، لكنها أردفت قائلة إن الصناعة الألمانية تريد ضمانات ائتمانية “أفضل”.

ولفتت ميركل إلى أن زيادة الاستثمار الخاص من أكبر اقتصاد في أوروبا من شأنه أن يساعد القارة الإفريقية على تحقيق “طفرة تدعم نفسها بنفسها”، فيما رأى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الاستثمار سيكون “عامل استقرار” للتوظيف وإمدادات الطاقة في جميع أنحاء إفريقيا.

وقالت ميركل للتلفزيون الألماني العام ARD في وقت مبكر من الثلاثاء، إنها شاهدت وضعًا “متكافئًا” متعاونًا من أجل “جلب” مزيد من الاستثمارات الألمانية إلى إفريقيا المنكوبة بالفقر، والتي بدورها يجب أن تجعل “شروط إطارها السياسي شفافة أيضًا” – في إشارة واضحة لمخاطر الفساد.

وقالت ميركل “يجب أن نبذل كل ما في وسعنا للتعاون مع إفريقيا – لا للحديث عن إفريقيا، ولكن لفعل شيء معًا”.

من جهته قال رئيس رابطة الأعمال الألمانية الإفريقية ستيفان ليبينغ، إن التردد في الاستثمار بأفريقيا نبع من البنوك التي رفضت دعم الائتمانات للشركات في قطاعي الطاقة والنقل في إفريقيا لأنهم رأوا أن المخاطر “مرتفعة للغاية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق