أخبار ليبياحياة

موهبة في الكفرة تشق طريقها بثبات

مهدي حسين، شاب يهوى فن الرسم منذ صغره، فنمت هذه الموهبة معه ووصل لمستوى مكنه من الرسم بدقة عالية، وبأنامله الرقيقة استطاع إنتاج أفضل اللوحات الفنية التي لاتزال تعرض بداخل بعض المؤسسات التعليمة بمنطقته الكفرة.

التقت 218 في مدرسة القادسية بمنطقة الكفرة بالشاب مهدي، والذي استعرض إبداعاته في الرسومات رغم قلة الإمكانيات والأدوات وعدم توفر الدعم والمناخ المناسبين حتى يتمكن من استكمال رحلته الفنية.

مهدي لايزال يحتفظ بكل الرسومات التي رسمها منذ العام 2012، وكان هنالك تطور محلوظ في كل عام، وكانت له مشاركتان في المسابقات المحلية داخل الكفرة، لكن الفنان الصغير يطمح لأن يستمر في موهبته والمشاركة في المسابقات المحلية والدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة