الرياضة العالمية

موقعة “رادس” ستعرّفنا على سيد أفريقيا لهذا الموسم

تتّجه الأنظار والقلوب اليوم إلى  إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، الذي سيجمع بين الترجي التونسي والأهلي المصري، مباراة أسالَت الكثير من الحبر، وسيلاً من العقوبات والقرارات والانقسامات.

بدأ  الأهلي المصري طريق النهائي على ملعبه وبين جماهيره التي جاءت من كل حدب وصوب، وغطّت المدرّج بالأحمر والأبيض في ملعب برج العرب بالإسكندرية، وقادت فريقها للفوز بـ3 أهداف مقابل هدف.

و سيخوض الفراعنة الإياب منقوصين من خدمات لاعبهم “وليد أزارو” بعد أن أُسندت إليه عقوبة؛ إثر حادثة القميص الشهيرة، لكن نادي القرن سيذهب إلى تونس واضعاً نُصب عينيه النجمة الـ9 في مسيرته.

واستعدّ الترجي الرياضي التونسي لموقعة “رادس” بحزم وعزم وجد، فشيخ الأندية التونسية معروف بقوة شخصيته، وعودته من بعيد في كبرى البطولات “فالريمونادا” هي اختصاص الترجي بامتياز، وآخرها أمام بريميرو دي أغوستو في نصف النهائي من البطولة، لكن غول أفريقيا سيكون منقوصا من أبرز لاعبيه “فرانك كوم”، ويأمل أبناء الخضراء ألّا يؤثّر هذا على باقي اللاعبين.

نهائي انتظرته ملايين من جماهير الفريقين العريقين، وآخرون في القارة السمراء التي أخيرا ستتعرّف على بطلها وسيّدها لعام آخر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة