أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

موجز لأبرز مستجدات الأوضاع الميدانية في طرابلس

تشهد الأوضاع على محاور القتال جنوب طرابلس، هدوءًا نسبيًا، منذ فترة، واقتصر الجيش الوطني عملياته العسكرية، عبر الضربات التي ينفذها سلاح الجو على مواقع المجموعات المسلحة.

وفي آخر المستجدات، ما أعلن عنه آمر محاور عين زارة اللواء فوزي المنصوري، عن انسحاب عدد كبير من مسلحي حكومة الوفاق من المحاور، بعد الخسائر التي تكبدوها.

وأشار المنصوري في تصريح لموقع “العين الإخبارية”، إن وحدات الجيش سيطرت على “آلة جرف” كبيرة، كانت تسخدمها المجموعات المسلحة لإقامة السواتر التربية، في محور عين زارة، مضيفا أن غرات جوية نفذها سلاح الجو على مواقع تابعة للوفاق، قريبة من كوبري السواني.

وجدّد آمر محاور عين زارة، أن مسألة دخول الجيش الوطني إلى طرابلس، تسير وفقا لما تمّ وضعه في الخطة العسكرية، التي من أولوياتها الحفاظ على البنية التحتية في العاصمة، وهو الأمر

من جهته، أعلن مدير المكتب الإعلامي للكتيبة 642 مشاة، أبوبكر المعتمد دويهش، في تصريحه لـ”العين الإخبارية”، إن الجيش حقّق تقدمات كبيرة في منطقة “سوق الخميس مسيحل” شرق العاصمة.

وأوضح دويهش، أن وحدات الجيش الوطني تمكنت من السيطرة على مناطق متقدمة أبعد من منطقة مصنع الأسمنت.

وأشار في تصريحاته، إن الكتيبة اشتبكت مع المجموعات المسلحة بعد رصدها في “التبة”.

وختم مدير المكتب الإعلامي للكتيبة 642 مشاة حديثه، إن العملية العسكرية تمت وفق الخطة الموضوعة سلفا، بعد التعلميات التي أصدرها آمر الكتيبة المقدم موسى أبومخلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق