الرياضة العالمية

مواجهات مرتقبة في الدوري الإنجليزي

موقعة مرتقبة تلك التي سيحتضنها ملعب ويمبلي مساء السبت، بين توتنهام الباحث عن العودة للانتصارات، وضيفه ليفربول العازم على تأكيدِ الانطلاقة القوية، وتحقيق خامس الانتصارات على التوالي

السبيرز سيفتقدُ خدمات الثنائي دايلي ألى وهوغو لوريس عن مباراة السبت، بسبب الإصابة، وهو ما يثير الشك حول السبيرز، ومدربهم بكوتينهو الذي لا ينوي التفريط بأي نقطة.

أما ليفربول فالخيارات الهجومية تبدو وفيرة في تشكيلة يورغن كلوب الذي وبحسب المهتمين سيخوض اللقاء الحقيقي الأول له هذا الموسم، بعد أن نجح في تحقيق أربعة انتصارات، وجمع اثنتي عشرة نقطة ومشاركة تشلسي في الصدارة.

وبعد تألقه في الجولات الأربع الأولى، وحصده للنقاط الاثنتي عشرة كاملة، سنتابع مساء السبت ما إذا كان واتفورد، ومدربه الأفضل في شهر أغسطس خافييرغارسيا، قادرَين على الاستمرار في حصد النقاط أم لا، بما أنَّ الخصمَ هذه المرة مانشستر يونايتد، المتعافي من جرحه، والباحث عن فوز يؤكّد الاستفاقة

واتفورد يتسلّح في هذه المباراة بعامِلَي الأرض والجمهور، من أجل تأكيد البداية الموفقة، بإسقاط عمود من أعمدة الكرة الإنجليزية، ظروف تبدو مواتية ومعنويات تعانق السماء لفريق سجّل تسعة أهداف، وتلقّى ثلاثة، في الأسابيع الأربعة الأولى

أما جوزيه مورينهو فيدرك بأنّه المادة المحببة للصحافة اللاذعة، فما بالك إن فشل الشياطين الحمر في الخروج من فيكارغ رود بنتيجة إيجابية، فلا شيء سيطفيء لهيب الغضب المحيط بالفريق الأحمر، سوى فوز يعيد ربما مورينهو للجلوس والتفكير في موسم بدأه رفقاء بغوبا بصعوبة

ويبدو مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع في مهمّة سهلة باستضافته لفولهام الثالث عشر، ضمن إطار الجولة ذاتها.

ويدرك بطلُ المسابقة ضرورة تحقيق الفوز واللحاق بثلاثي الصدارة ليفربول وتشلسي وواتفورد، حيث إن الفوز مع تعثّر أحد المتصدرين سيعيده لمكانه الطبيعي، خصوصا أنّ بيب غوارديولا يرى من مباراة فولام البداية الحقيقية للموسم بعد التوقّف الدولي.

وليس من المتوقع أن يتسبب فولام في مشاكل لأصحاب الأرض حيث لم ينجح الفريق الصاعد حديثا في جمع أكثر من أربع نقاط من أصل اثنتي عشرة نقطة في الجولات الأربع الماضية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة