العالم

مهاجرون غير قانونيين في أميركا يستعدون لـ”رعب ترامب”

218TV|خاص

تستعد الولايات المتحدة الأميركية لـ”أمر تنفيذي” لسلطات إنفاذ القانون حول أميركا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيطلب بموجبه من السلطات الأمنية “ملاحقة واعتقال” كل من تثبت إقامته غير القانونية في الولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي يوجه ضربة قوية لوجود مئات آلاف المهاجرين بصورة غير قانونية في أميركا، فيما ينعش قرار ترامب المنتظر أوساطه التي تدفع نحو تأييده في الانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر من العام المقبل، إذ تؤيد أوساط أميركية ترامب في سياسات متشددة حيال مهاجرين غير قانونيين.

ورغم أن الرئيس الأميركي حاول في وقت متأخر الجمعة “تلطيف” قراره الوشيك بملاحقة المهاجرين، وأنها لن تكون “اعتقالات ومداهمات”، وإنما حملات للتدقيق في الأوراق الثبوتية لمن يشتبه بأنهم يقيمون بصورة غير قانونية في أميركا، إلا أن مؤسسات مدنية وجمعيات حقوق إنسان حذرت ترامب من مغبة الآثار الأمنية والمالية والإنسانية لبدء ملاحقة مئات الآلاف من المهاجرين غير القانونيين، وأن الحملة الرسمية الوشيكة يجب أن تراعي الجوانب الإنسانية.

وتخشى جماعات الضغط في الولايات المتحدة الأميركية من آثار أمنية خطيرة يمكن أن تنشأ عن بدء ملاحقة المهاجرين غير القانونيين، واحتمال تشكيلهم لجماعات احتجاجية من الممكن أن تثير الشغب والفوضى في ولايات ومدن أميركية، ووسط مخاوف من تضرر اقتصادي إذا فقدت محال ومطاعم أميركية “أيدٍ عاملة رخيصة” يعتمدون عليها في تشغيل محالهم، فيما تقول جماعات حقوق إنسان إن أطفال المهاجرين قد يكونوا في حال من الذعر لا تسمح لهم بالذهاب إلى المدارس، وأن خوف أهاليهم قد يدفعهم لعدم التوجه إلى العمل، وهو ما قد يضطرهم لارتكاب جرائم سرقة لتدبير مصاريفهم اليومية.

ولا يبدو أن الرئيس ترامب في وارد التخلي عن خططه ضد المهاجرين غير القانونيين، أو تشدده في سياسات الهجرة، إذ يعتقد ترامب وفريقه الرئاسي إن هذه السياسات هي التي خلقت شعبية لترامب في حملته الانتخابية الأولى عامي 2015 و2016، وأنها ربما تكون كفيلة بإبقائه رئيسا للولايات المتحدة الأميركية حتى عام 2024.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى