الرياضة العالمية

من هو “الخاسر الأكبر” من عودة “زيزو” إلى “الملكي”؟

218TV|خاص

رغم أن قرار إعادة التعاقد مع الفرنسي زين الدين زيدان لتدريب نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم قد اتخذته أعلى سلطة داخل أسوار “سانتياغو برنابيو” والمتمثلة في الرئيس فلورنتينو بيريز، إلا أن هذا الأخير يُعْتَقَد بحسب تقرير نشره موقع (Goal) سيكون أكثر المتضررين من عودة “زيزو” لتدريب الملكي، فبيريز لم يعد بمقدوره أن يفرض رأيه في شأن الخيارات في الملعب ولا الصفقات لشراء خدمات لاعبين من أندية أخرى، لأن زيدان يعتبر من المدربين الذين لديهم شخصية قوية لا تقبل تمرير إملاءات عليها.

بيريز أيضا سيخسر فرصة فرض أسماء في الملعب، أو محاباتها خلال المرحلة المقبلة التي لا تُعْرَف بعد خطط زيدان بشأنها، فيما لن يكون بيريز قادرا على الدفاع عن العديد من اللاعبين الذين يُعْتَقَد داخل النادي الملكي بأن لديهم “حظوة إدارية” بعيدا عن مستوياتهم الحقيقية، التي سيُعيد زيدان تقييمها في الفترة المقبلة التي سيتولى فيها التدريب.

وتفترض الصحيفة أن بيريز ليس بوسعه عرقلة أو تعطيل عمل “زيزو” خلال المرحلة المقبلة، لأن رئاسة بيريز نفسها على المحك، فقد طالته مطالبات بالرحيل بالتوازي مع مطالبات إقالة المدرب سانتياغو سولاري الذي لم يُقدّم أي لمسة خاصة به في عالم التدريب مع واحد من أشهر أندية كرة القدم حول العالم، لذلك فإن بيريز سيساعد زيدان على قيادة قوية لـ”الريال”، في مسعى لاستعادة النادي من أسوأ ورطاته بعد أن فقد نظريا لقب الدوري الإسباني، وأيضا لقب بطولة كأس ملك إسبانيا، وأيضا لقب دوري أبطال أوروبا الذي حققه النادي المدريد ثلاث مرات من قبل مع “زيزو” الذي سيتعين عليه أن يبدأ “مهمة شبه مستحيلة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق