اقتصاد

من “موظف” إلى “رجل أعمال”.. حقّق حلمك

قدمت شركة Lean Startup، التي تعلّم الشركات الناشئة والمنظمات في جميع أنحاء العالم كيفية تطوير الأعمال والمنتجات لمواكبة التحديات الإدارية والثقافية والاستراتيجية، 5 طرق لأصحاب الشركات لتمكين موظفيهم من العمل كرجال أعمال، وخلق ثقافة العمل في الشركة.

1 – تغيير الطريقة التقليدية

– تتحدى الشركات الناشئة الشركات القائمة بالفعل بما تقدمه من تقنيات جديدة وأفكار يحتاجها المستهلك، لذلك تحتاج الشركات الموجودة بالفعل إلى مواكبة الاتجاهات الجديدة في الأسواق لتستطيع مواجهة الشركات المنافسة.
– من الأمثلة على ذلك ما قامت به شركة «نتفليكس» من تغيير صناعة تأجير الفيديو من خلال تمكين عملائها من الوصول إلى الأفلام والبرامج التلفزيونية دون فرض غرامة تأخير، مما أدى إلى خسارة العديد من الشركات التي لم تستطع مواكبة هذا التغيير مثل شركةBlockbuster، فلم تعد هذه الشركة موجودة في حين بقاء «نتفليكس».
– لذلك من الضروري إمداد الموظفين بالمساحة الكافية للتعلم وفهم المقاييس الجديدة للسوق بدلاً من التركيز على تحقيق الأرباح فحسب، فمن المهم منح الموظفين سلطة فعل ما يرونه الأفضل للعملاء، وفي بعض الأحيان يُمكن منحهم بعض التمويل للقيام بذلك.

2 – الأولوية للعملاء

– ينبغي التركيز على الحلول التي يحتاج إليها العملاء بدلاً من التركيز على ما يجيد فريق العمل فعله، فمن المهم فهم نموذج العمل ومشكلات العملاء.
– يعمل فريق Lean Startup على تقنيات جديدة مثل تحديد الافتراضات، واستخدام الحد الأدنى من المنتجات القابلة للاختبار، مثل تقديم النماذج للعملاء حتى وإن كانت غير جيدة، فاستقبال آراء العملاء في هذه الحالة طريقة ضرورية ودافعة للتغيير الثقافي، إذ أوشكت الطرق التقليدية مثل مجموعات النقاش البؤرية وأبحاث السوق على الانتهاء، فحين يتعلق الأمر بالرغبة في التحقق من صحة أحد الحلول بسرعة، قد يمنح العملاء الكثير من الآراء، لكن يبقى على الموظف ضرورة التركيز على كيفية تصرفهم.

3 – الذكاء في استثمار الموارد

– من الضروري توفير بيئة مناسبة لفريق العمل تسمح لهم بفهم عملية الإنتاج والمشاركة في المحادثات والتمتع بروح المبادرة كجزء أساسي من ثقافة الشركة.
– حققت «جنرال إلكتريك» النجاح من خلال نمو مجلس إدارتها، إذ عينت الشركة أعضاء فريق المنتجات من خلال دورات تمويل مختلفة لتحفيزهم ودفعهم للقيام بطرق عمل مختلفة.

4 – البحث عن القادة

– يحتاج بناء ثقافة تعلم كاملة داخل الشركة إلى العثور على القادة المناسبين، الذين يمتلكون خبرة عميقة لقيادة فريق كبير، كما من المهم أن يكونوا قادرين على القيادة بشكل أفقي.

5 – التكيف والتغيير

– على مدى العقود الماضية وجدت العديد من الشركات الناشئة التي تماثل في قوتها الشركات الكبرى، لذا قررت شركة مثل «جنرال إلكتريك» ضرورة التطور في إطار المنافسة بدلاً من محاربة باقي الشركات، وتلقت بعض المساعدة من شركة Lean Startup وصارت قادرة على تغيير طريقة تفكيرها والعمل ومواكبة التغيير يوميا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقلا عن موقع “أرقام”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى