حياة

من “لوس أنجلوس”.. أهم جوائز “إيمّي” التلفزيونية

في حفلٍ أقيم ليل الأحد في “لوس أنجلوس” الأميركية، كانت أهم جوائز “إيمي” هذا العام من نصيب مسلسلي “ذا هاندميدز تيل”، والكوميديا السياسية “فيب”، بينما حصد برنامج “ساترداي نايت لايف” الساخر أكبر عددٍ من الجوائز، بعد موسمٍ حافل بالتهكم على الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” الذي لم يفُز بالجائزة رغم مشاركته في برنامج “المتدرب” في إحدى الدورات السابقة للجائزة، ما أدى إلى قول مقدم الحفل “ستيفن كولبرت” إن ترامب لو فاز بالجائزة ما كان ترشح لانتخابات الرئاسة”.

“ساترداي نايت لايف” كوميديا حققت هذا الموسم أعلى نسب مشاهدة لها خلال “23” عاما، لتظفر بتسع جوائز “إيمي” في حفل البارحة الذي حصدت فيه الجوائز مخرجات ومنتجات وكاتبات نادرا ما حصلن عليها، من أهم الجوائز هذا العام، جائزة أفضل ممثل كوميدي التي نالها “دونالد غلوفر” عن مسلسله “أتلانتا” الذي يرتكز على ثقافة موسيقى الهيب هوب، ومن الممثلات القليلات اللاتي تكرّر فوزهن بإيمي “جوليا لويس دريفوس” التي نالت الجائزة السادسة في المسابقة للعبها دور مرشحة رئاسية مصابة بجنون العظمة في مسلسل “فيب”، أما “بيغ ليتل لايز” الذي تعرضه شبكات “إتش بي أو” فقد فاز بثمان جوائز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى