حياةخاص 218

من أدى دور الجوكر بشكل أفضل.. خواكين أم ليدجر؟

حقق فيلم الجوكر الجديد الذي عرض لأول مرة يوم 4 أكتوبر الجاري في المملكة المتحدة نجاحا كبيرا على مستوى العالم، كما أثار جدلا كبيرا نظرا لوجود مشاهد مرعبة وعنيفة الأمر الذي جعله يدخل تصنيف أفلام للكبار فقط.

وأدى شخصية الجوكر في هذا الفيلم الممثل الأمريكي خواكين فينيكس، الذي قال إنه تردد كثيرا قبل إعطاء الموافقة على أداء الدور بسبب المقارنات التي ستجرى بينه وبين من أدوا أدوار الجوكر من قبل وبخاصة الراحل هيث ليدجر الذي يعد أفضل ممثل لعب دور الجوكر وكان ذلك في فيلم فارس الظلام الذي صدر في العام 2008.

البعد الإنساني

وجاءت شخصية آرثر فيلك في الفيلم كمزيج بين شخصية ترافيس بيكل في فيلم سائق التاكسي، وشخصية روبرت بوكين في فيلم ملك الكوميديا، حيث عاش آرثر المهرج الفاشل حياة كئيبة مليئة بالمعاناة والألم دون أن يهتم لأمره أي شخص من الأشخاص المتواجدين في محيط حياته.

وساهم البعد الإنساني الذي أضافه خواكين للدور في تحقيق الفيلم لنجاح غير مسبوق، حيث ظهر لنا الجوكر بصفته إنسانا وليس مجرما وقاتلا كما تعودنا على ظهوره، وعلى الرغم من تحول الجوكر إلى مجرم وقاتل في نهاية الفيلم إلا أن الجميع كان لديه الفكرة التي ساهمت بإيصال الجوكر لهذه المرحلة.

الجوكر الشرير

ولم يكن الجوكر في الفيلم شريرا بمعنى الكلمة، حيث إنه لم يقتل سوى الأشخاص الذين قاموا بإيذائه، وتسببوا بأذى نفسي وجسدي وله، ولم يكن يستمتع بالقتل كما كان الجوكر في فيلم فارس الظلام، حيث كان يلاطف الأطفال في الحافلات والأماكن العامة.

وكان جوكر خواكين فينيكس أكثر كآبة وانطوائية من جوكر الراحل هيث ليدجر، كما أنه لم يكن يتمتع بالطاقة والحيوية التي يمتلكها جوكر هيث ليدجر، وعلى الرغم من بطء حركته إلا أنه يحدث فوضى عندما يطلق العنان لطاقته، ليقوم بفوضى مشابهة للفوضى التي قام بها جوكر الأسترالي هيث ليدجر.

وفي الحقيقة هناك اختلاف كبير بين جوكر خواكين وجوكر هيث، فجوكر الممثل الأسترالي يقاتل باتمان ويرى أن الفوضى هي السبيل لتحقيق العدل في العالم وذلك بسبب الظروف القاسية التي عاشها في الماضي والتي أدت إلى إصابته ببعض الندوب، بالإضافة لكرهه لوالده وتركه لزوجته.

في حين كان الشر الكامن في جوكر خواكين سببه الإصابة بمرض عقلي نتيجة تلقيه لعدة ضربات على رأسه من والدته وصديقها، ورفض والده له بالإضافة لتهميش المجتمع له، والانتقادات القاسية التي وجهت له عندما كان يفشل في أداء الأدوار التي تضحك الأطفال والمشاهدين.

الخط الدرامي

كما أن الخط الدرامي كان مختلفا بين جوكر خواكين وجوكر هيث، حيث كان جوكر هيث محاربا للخير والعدو الأول لباتمان، في جوكر خواكين جعلنا نشعر خلال مرحلة من مراحل الفيلم بأن الجوكر وباتمان أخوان، وبأن الجوكر هو ضحية عائلة واين في الأساس.

ومن خلال ما سبق نرى بأن جوكر خواكين يختلف عن جوكر هيث في مجموعة من الأمور الجوهرية، وبأن كل ممثل أدى الدور بشكل رائع ومتفرد، وبطريقة تتناسب مع طبيعة الفيلم الذي جاءت الشخصية في إطاره.

ومن المتوقع أن يحقق الممثل الأمريكي خواكين فينيكس جائزة الأوسكار كأفضل ممثل رئيسي عن هذا الدور، وذلك بعد النجاح الكبير والجدل الكثير الذي أثاره فيلم الجوكر في العالم، وبعد مطالبة الجمهور بإصدار جزء ثانٍ لهذا الفيلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق