العالم

منظومة (S300) وصلت إلى سوريا.. وقلق إسرائيلي

218TV|متابعة

قالت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي في وقت متأخر أمس الجمعة أن المنظومة الصاروخية الروسية المتطورة (S300)، والتي قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده بدأت بتسلميها إلى الجيش السوري، قادرة على شل الاتصالات العسكرية السورية في أي منطقة لعملياتها العسكرية في الأجواء السورية، أو في المياه الدولية لسوريا في البحر الأبيض المتوسط، وهو ما يعني أن تل أبيب وفق خبراء إسرائيليين تحدثوا لإعلام بلادهم لم يعد في مقدورهم شن أي عمليات قصف على أهداف في سوريا في المرحلة المقبلة.

ولا تزال ظروف تسليم المنظومة العسكرية الروسية لسوريا غامضة، كما أنه ليس معروفا ما إذا كانت روسيا ستعطي الضوء الأخضر لدمشق في “استخدام حر” للمنظومة التي تستطيع إطلاق دفعات متتالية من الصواريخ المضادة للغارات الصاروخية من الجو، أو الصواريخ التي تُطلق من البحر والبر بمدى يصل نحو 250 كيلومتر، فيما للصواريخ قدرة احترافية على صد الصواريخ من مديات بعيدة، وإسقاطها قبل أن تصل إلى أهدافها بمرحلة طويلة، عدا عن امتلاك المنظومة لقنيات تشويش هائلة قد لا تستطيع معها إسرائيل المناورة عسكريا، وهو ما يُهدّد عملياتها في سوريا خلال المرحلة المقبلة.

وفي الأعوام الماضية اعتمد الجيش السوري في دفاعاته الأرضية ضد الأهداف الجوية على قذائف صاروخية روسية قديمة جدا، ومدياتها ضعيفة وقصيرة، الأمر الذي كان يسمح لإسرائيل منذ سنوات طويلة قصف أهداف عسكرية في الداخل السوري، تقول تل أبيب إنها لمواقع تخزين أسلحة إيرانية يمكن نقلها إلى لبنان لحساب حزب الله اللبناني، وهو ما تعتبره إسرائيل “خطاً أحمر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق