أخبار ليبيا

منظمة حقوقية: إخفاق السياسيين منح الفرصة للإرهابيين

أصدرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا بيانا بشأن ضحايا الإرهاب بليبيا، في ذكرى اليوم الدولي لضحايا الإرهاب الذي يوافق 21 أغسطس.

وقالت المنظمة في تقرير بعنوان “إخفاق الفرقاء السياسيين أفسح المجال للإرهابيين”، إنها وثقت جرائم وهجمات داعش المروعة في ليبيا من عمليات خطف وقتل وإعدامات جماعية، مؤكدة أن أنشطة التنظيمات الإرهابية وجرائمهم تزايدت في ظل فشل الفرقاء الليبيين في التوصل لاتفاق ينهي أزمة الانقسام.

وأضافت المنظمة أنه وفي ظل كل تلك الصراعات بالتزامن مع غياب سيادة حكم القانون، تفاقمت أزمة الآلاف من المحتجزين بشكل غير قانوني في سجون “الجماعات المسلحة التي بقيت تشكل قوة الأمر الواقع بعد ثورة فبراير، وبقي أغلب هؤلاء قيد الاحتجاز دون تحقيق أو محاكمة ودون إذن قضائي.

وأبدت المنظمة اعتقادها أن العشرات من المحتجزين توفوا في الاحتجاز نتيجة سوء الخدمات والمعيشة، وعشرات آخرين قُتلوا تحت التعذيب، ويبقى آخرون في عداد المفقودين والذين يُعتقد أيضاً أنهم راحوا ضحية التعذيب وتم إخفاء جثامينهم.

وقالت إن الجماعات المسلحة حالت دون بناء الدولة الجديدة أو إنجاح المرحلة الانتقالية لا سيما مع التدخلات الإقليمية والدولية غير الحميدة التي حرفت توجهات المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته) عن التوجهات الشعبية.

ولفتت إلى أن زهاء 700 من رجال الجيش والشرطة والقضاة والسياسيين والإعلاميين والمدافعين عن حقوق الإنسان، تم اغتيالهم في الفترة من يناير 2013 حتى أغسطس 2014، في ظل الانقسام ودون القبض على الفاعل الذي بقي مجهولاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى