حياة

منشور “فيسبوك” ينقذ حياة طفل بريطاني

لم تكن تعلم البريطانية روزي بيل أن التغيرات التي طرأت على ولدها دانيال سببها ورم دماغي خبيث في رأسه.

حيث عانى دانيال من تغيرات في تصرفاته وعاداته، حيث كان يميل إلى النوم لساعات طويلة، كما كان دائم التقيؤ.

ولكن تذكرها لمنشور قام أحد أصدقائها بنشره على موقع فيسبوك تحدث فيه عن أعراض مرض السرطان، والتي كانت مشابهة للأعراض التي تحدُث مع ولدها دفعها إلى أخذ ولدها إلى الطبيب لإجراء الفحوصات.

وبالفعل اكتشف الأطباء إصابة الطفل بورم دماغي خبيث بحجم قبضة اليد، الأمر الذي جعل الأطباء يخضعون الطفل لعمليتين جراحيتين استأصلوا من خلالهما الورم، ليستعيد الطفل عافيته، ويكمل حياته بشكل طبيعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق