أخبار ليبيا

منسقة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة تستنكر استهداف المدارس والمستشفيات

أدانت منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا بالإنابة “برونجير بويل يوسفي” بشدة ما وصفته بالقصف “المشين” لمدرسة العلمين في منطقة الهاني، ومستشفى الزاوية الميداني في منطقة طريق المطار.

وقالت يوسفي إن هذه التصرفات تحرم آلاف الأشخاص من حقهم الأساسي في الصحة والتعليم، كما أكد بيان منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا على ضرورة استجابة جميع أطراف النزاع لاحترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بعدم استهداف المستشفيات والمدارس وغيرها من المرافق العامة المدنية والعاملين فيها، مؤكدة على وجوب توفير الخدمات الأساسية للعديد من المدنيين الأبرياء، مشيرة إلى أنه لابد لأطراف النزاع من السماح بالمرور الآمن ودون عوائق للإغاثة الإنسانية، بما في ذلك المهام الإغاثية الطبية.

وقد سُجِّل 37 هجوماً على العاملين في القطاع الصحي في طرابلس منذ بداية الاشتباكات في طرابلس، في الرابع من إبريل الماضي، وأسفرت هذه الهجمات التي تعرضت لها الفرق الطبية عن مقتل 11 شخصاً وإصابة 33 آخرين، كما تأثرت 19 سيارة إسعاف بشكل مباشر أو غير مباشر.

وتأثر تعليم حوالي 120.000 طالب منذ بداية الاشتباكات، كما أن 27 مدرسة تستخدم الآن كملاجئ للعائلات التي فرت من منازلها الواقعة في مناطق الاشتباكات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق