العالم

منح “سخاروف” الأوروبية لحقوق الإنسان إلى المعارضة الفنزويلية

حصلت المعارضة الفنزويلية الديمقراطية على جائزة الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان أمس الخميس فيما دعا البرلمان الأوروبي إلى انتقال سلمي إلى الديمقراطية في البلد المضطرب.

وقال البرلمان الأوروبي إن الجائزة التي تحمل اسم المعارض وعالم الفيزياء السوفييتي “أندريه سخاروف” منحت للجمعية الوطنية التي تقودها المعارضة الفنزويلية التي جردتها الحكومة من صلاحياتها، ولجميع السجناء السياسيين.

وتعاني فنزويلا من أزمة اقتصادية طاحنة إذ شنّت حكومة الرئيس “نيكولاس مادورو” حملة على المعارضة وسجنت أو أقالت الكثير من القيادات المعارضة والنشطاء.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي “أنطونيو تاجاني” إن الاتحاد يدعم بهذا كفاح شعب من أجل الحرية، وأضاف إن هذه اللفتة تمثل دعوة إلى الانتقال السلمي نحو الديمقراطية، وفتح ممر إنساني لتخفيف المعاناة هناك.

أما زعيم الجمعية الوطنية الفنزويلية “خوليو بورخيس” فكتب على “تويتر” يقول إنه لشرف له أن يتسلم الجائزة نيابة عن فنزويلا كلها وأضاف أيضا أن المجتمع الدولي يقدر الشعب الفنزويلي.

وكان الاتحاد الأوروبي منح هذه الجائزة للمرة الأولى عام “1988” للناشطة الباكستانية “ملاله يوسفزي”، وأيضا كان أيقونة الحرية ورئيس “جنوب أفريقيا” الراحل “نيلسون مانديلا” من أبرز من مُنِحت لهم هذه الجائزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق